Centara The 1 Card  تسجيل الدخول or Join In
الحجز عبر الإنترنت
البحث   

الخريطة و أماكن الجذب

تقع بالقرب من منطقة شعبية من سيمنياك ويحيط بها حقول إلى جانب واحد فسحة واسعة من الرمال على شاطئ بيتيتنغيت، هي مسافة قصيرة بالسيارة أو 15 دقيقة سيرا على الأقدام من مطار بالي نجوراه راي الدولي على بعد 35 دقيقة بالسيارة.

الجزيرة هو الامتلاء مع أماكن لاكتشاف والأنشطة المثيرة على البحر وعلى الأرض مع خيارات لجميع الفئات العمرية. سيكون منتخبنا سعداء لتقديم المزيد من المعلومات وترتيب اختيار من الأنشطة الترفيهية مثل الإبحار وركوب الأمواج، ودروس الطبخ البالية.

مناطق الجذب السياحي.

معبد تاناه لوت

يعد تاناه لوت، المبني على صخرة قبالة الساحل مباشرة، والذي يحيط به البحر تمامًا في حالات المد الشديد، أحد معابد بالي البحرية المقدسة، والتي تنتشر سبعة منها على الساحل. الاسم نفسه يعني جزيرة وسط البحر. وقد خصص معبد، الذي يعود تاريخ إنشائه إلى القرن السادس عشر،، لروح المحيط. ويُعتقد أن ثعابين البحر السامة تحرس صخور المعبد. ويعد منظر غروب الشمس أحد المعالم الطبيعية المميزة هنا، كما أن المعبد نفسه أحد أكثر المعالم السياحية شهرة بين الزائرين. وتستغرق الرحلة من وإلى معبد تاناه لوط 45 دقيقة تقريبًا.

معبد أولواتو

يعد أولواتو معبد هندوسي يقع على قمة جرف عالٍ فوق المحيط، وهو أحد معابد الاتجاهات التسعة في الجزيرة، حيث يحرسها من الأرواح الشريرة. ويوجد في الحرم الداخلي تمثال الكاهن دواجيندرا، الذي أسس الشكل الحالي لمذهب هيندو-دارما، وهو أيضًا الذي اختار هذه البقعة لتكون مسكنه الدنيوي الأخير. وتتخذ القرود من الصخور المحيطة بالمعبد مسكنًا لها، حيث تبحث عن هدايا الفاكهة من الزائرين. ويشتهر شاطئ أولواتو بركوب الأمواج وحفلات اكتمال القمر. كما تعد إطلالات غروب الشمس من المعالم الرائعة لهذا الشاطئ.

أبود

أوبود قرية تقليدية اكتسبت شعبيتها كمستعمرة للفنانين في عشرينيات القرن الماضي عندما جاء إلى هنا الرسامون الأوروبيون الذين جذبتهم الأضواء والهواء النقي وجمال هذه الأراضي. وعلى الرغم من شهرتها بعد ذلك بين الزوار؛ إلا أن أوبود تحتفظ بهذه المعارض الفنية البوهيمية والأجواء الجميلة والتجول بين معارضها، كما توجد الكثير من المطاعم، ويمثل هذا في مجموعه مصادر سعادة للزائرين. كما يعد سوق أوبود مكانًا مناسبًا للحصول على بعض مقنيات الحرف اليدوية وكذلك الأعمال الفنية. تشمل الأماكن القريبة التي يمكن زيارتها قصر أوبود وغابة قردة أوبود وحقول الأرز الفاخرة الشهيرة بجمالها الخلاب والكثير من المعابد الهندوسية ومعابد التأمل التي كانت مصدر إلهام للكتاب الذي تحول إلى فيلم الأكل والصلاة والحب. ويمكن الوصول إلى أوبود من المنتجع خلال ساعة واحدة.

كو دي تا

تعد كو دي تا وجهة سياحية على الشاطئ تمتاز بأنشطة الموسيقى والرقص والاستجمام وتناول الطعام على شاطئ سيمينياك، حيث تقدم المطابخ المختلفة من جميع أنحاء العالم، كما أنها مكان للهروب من الشوارع المزدحمة والمزعجة في سيمينياك، حيث تتوافر به المناطق أنيقة التصميم، وتشكل مكانًا متميزًا وعريقًا تستمتع فيه بلحظات غروب الشمس الجميلة. تقع كو دي تا على بعد أقل من 2 كيلومتر من الفندق.

شاطئ بوتاتو هيد

أحد أكثر أماكن الاستجمام وتناول الطعام إثارة على الجزيرة، حيث يضم ثلاثة مطاعم تقدم مجموعة مختارة من أفخم المأكولات في الأماكن النابضة بالحياة، بالإضافة إلى الخيارات الترفيهية الكثيرة التي تجمع بين الفن والموسيقى والموضة. ويوجد في بوتاتو هيد حمام سباحة خاص بها كما أنها تعد منطقة مفضلة للاستمتاع بلحظات الغروب. وتقع بوتاتو هيد على بعد دقائق قليلة من الفندق بالسيارة.

وتوربوم بالي

سيمينياك ووتوربوم بالي أحد أكثر المحميات المائية الساحرة في جنوب شرق آسيا، حيث تعتبر مكانًا مناسبًا لقضاء يوم ممتع مع الأسرة. وتقع ووتوربوم بالي، التي تبعد 15 دقيقة من الفندق بالسيارة، وسط كوتا، وتحتوي على إجمالي 17 منطقة منزلقة مثيرة، تشمل السوبرباول وركوب البوميرانجو والحلقة شبه الرأسية من القمة والمنطقة الضيقة بطول 250 متر. وهناك مجموعة من حمامات السباحة والنهر الراكد والشاليهات لمن يريدون التمتع بالراحة بعيدًا عن الانزلاقات.

ميدان سيمينيكا

يقدم ميدان سيمينياك، الموجود على بعد 5 دقائق من الفندق، والمتصل بخدمة الحافلات المتكاملة، فرص تسوق متنوعة بسلسلة كبيرة من التشكيلات والعلامات التجارية العالمية، بالإضافة إلى وفرة أماكن تناول الطعام.

رحلة الإبحار إلى جزيرة لومبونغان

تعد مياه الجزيرة الهادئة ونسائمها الرقيقة مكانًا مناسبًا لمغامرة الإبحار؛ سواء كنت بحارًا متحمسًا أو تتعامل مع الأمواج كمتعة عائلية.  قم بتأجير قارب إبحار لاستكشاف ساحل بالي الخيالي والجزر القريبة منه، واستجم على الشواطئ المعزولة، واسبح في المياه الصافية البلورية. ولا تنس الاستفسار عن المسارات الخاصة.

شاطئ بيتينجيت

امتداد عريض من الرمال على مسافة 3 كيلومترات من كوتا إلى سيمينياك وليجيان، مع الشعور بالاستجمام والإحساس بالمكان. ويمثل هذا المكان فرصة مناسبة تمامًا لحمام شمسي، والاستمتاع بلحظات الغروب ومياه البحر الضحلة التي تتيح فرصة ركوب الأمواج. وهناك معبد هندوسي صغير على مسافة قريبة من الشاطئ.
ويقع شاطئ بيتينجيت على بعد 5 دقائق من المنتجع بخدمة التوصيل.

فصول طهي باون

تعد طريقة متاحة لاستكشاف مباهج الطهي الباليني، والتي يتم ترتيبها في مطبخ حديقة الفندق مع وجود طهاة بالينيين يجيدون اللغة الإنجليزية ولا يستخدمون سوى المنتجات المحلية. وتشمل الدروس كيفية عمل زيت جوز الهند، بالإضافة إلى زيارة قرية كيروبو كان والسوق المحلي وبالطبع الطهي باختيار اللحوم أو الأسماك أو الأطباق النباتية.

فصول تعليم اليوغا والتأمل

تعقد فصول تعليم اليوغا والتأمل من خلال معلم اليوجا والتأمل الباليني في منطقة أعلى السطح. وهذه طريقة استجمام قديمة سواء لمحترفي اليوغا أو للمبتدئين، حيث تتيح لك فرصة التناغم مع منطقة الجزيرة الهادئة.